1. المقالات/
  2. فهم شامل للـ VPN/
  3. ما هو الـ VPN وكيف يمكنك استخدامه؟

ما هو الـ VPN وكيف يمكنك استخدامه؟

ما هي VPN وكيفية استخدام VPN: دليل شامل سواء اطلعت للتو على مفهوم الـ VPN، أو كنت على دراية سابقة بهذا المصطلح ولكنك غير واثق تمامًا من معناه، يقدم لك هذا المقال تفصيلاً شاملاً حول هذا المفهوم، ويشرح لك كيفية عمله بالضبط، كما أنه يعرض لك أمثل طريقة لاستخدامه.

ما هو الـ VPN وكيف يمكنك استخدامه؟

ما هو الـ VPN؟

يعمل الـ VPN بفضل بروتوكول الاتصال النفقي، الذي عادةً ما يكون مشفرًا ومتعدد الطبقات، كما أنه مصمم ليعيد توجيه حركة مرور البيانات الخاصة بك عبر سيرفر بعيد عن موقعك. يساعد ذلك في تغيير عنوان الـ IP الخاص بك ليتم حجبه بشكل تام.

علاوة على ذلك، يسمح لك الـ VPN بتصفح الإنترنت من خلال الاتصال المؤمَّن بذلك السيرفر. وبفضله، ستظهر جميع أنشطتك على الإنترنت كما لو أنها قادمة من ذلك السيرفر البعيد. على سبيل المثال، إذا كان السيرفر الذي اخترته في بلد أو منطقة مختلفة عن بلدك، سيبدو الاتصال الخاص بك كأنه قادم من هناك، مما يتيح لك تصفح المحتوى المحظور في بلدك. لقد تمّ تطوير الـ VPN في الأصل كوسيلة للعمال بهدف الاتصال بتطبيقات وملفات الشركات عن بُعد.

ما هو الـ VPN؟

حدود وظائف الـ VPN 

لا بد أن تعلم أنّ استخدام الـ VPN لا يجعل مرور البيانات الخاصة مخفيًا تمامًا. صحيحٌ أنه لا يتم توجيه البيانات عبر سيرفر الـ IP الخاص بالمستخدم، إلا أن الـ VPN يستخدم عدة سيرفرات مختلفة. وذلك يصعّب المهمة على أيّ شخص يحاول تتبع نشاطاتك على الإنترنت. لا بد أن تعلم بأنّ هذا سيؤدي أيضًا إلى إبطاء سرعة الإنترنت. لكن هذا لا يمنع حقيقة أنك إذا اخترت خدمة VPN عالية الكفاءة، فإن سرعة مرور البيانات لن تتأثر.

وبجانب الـ VPN، ينصح باستعمال خدمات حظر الإعلانات. فهذا يضمن لك الثقة في أنّ المواقع لن تقدر على تتبع تصفحك من خلال ملفات تعريف الارتباط، وبصمات المتصفح، وسيحميك من أدوات التتبع، وغيرها من الأدوات الذكية الأخرى.

لماذا يجب عليّ استخدام الـ VPN 

إذن، لماذا يجب عليك استخدام الـ VPN؟ عادةً ما تنحصر الأسباب في سببين رئيسيين يرتبطان ببعضهما البعض: الخصوصية وإمكانية الوصول إلى المحتوى الذي تريد. وبصرف النظر عن عالم الأعمال، أصبح الـ VPN في الوقت الحاضر حلاً أساسيًا لحماية هويتك عبر الإنترنت، حيث يقوم بإخفاء معلوماتك الشخصية. إذن فما الذي يخفيه الـ VPN بالضبط؟

باختصار، يقوم الـ VPN بإخفاء عنوان الـ IP الخاص بك، وهذا يعني أن أنشطتك عبر الإنترنت تغدو محجوبة عن الرؤية ويصبح من الصعب تتبعها. سواء كنت ترغب في الحماية من مقدمي خدمة الإنترنت، أو جوجل، أو فيسبوك أو حتى أصحاب الإعلانات المنتشرين عبر الإنترنت، فإن الـ VPN هو الحل الأمثل بالنسبة لك. وليس ذلك فحسب، إذ يمنحك الـ VPN القدرة على الوصول إلى المحتوى غير المتاح أو المحظور في بلدك. إذا كنت تسعى لتجاوز القيود الجغرافية، فإن الـ VPN هو الحل الفعال بالنسبة لك.

في ضوء ذلك، يجب أن تكون على دراية بما يراه مقدم خدمة الإنترنت الخاص بك عندما تستخدم الـ VPN؟ حقيقةً، هو لا يرى الكثير، ما يمكنه أن يلاحظه هو فقط كونك تتبادل بيانات مشفرة مع سيرفر ما، دون أن يعرف تفاصيل هذه البيانات، ومن النادر أن يعرف أيّ شيء عن مالك السيرفر أو فيما يتم استخدامه. بعبارة أخرى، يحافظ الـ VPN على خصوصيتك ويوفر لك حماية فعّالة على الإنترنت.

مدى أمان استخدام الـ VPN

لكن مهلًا، هل الـ VPN آمن بالفعل؟ الإجابة نعم، يُعتبر الـ VPN عمومًا وسيلة آمنة. إنه يقوم بتحويل حركة مرور بياناتك إلى سيرفر مختلف عن المعتاد. بالطبع، يجب عليك بذل العناية الواجبة والتحقق من سمعة وسياسة البيانات الخاصة بخدمة الـ VPN. ما يجب أن تعرفه أنه في أسوأ الحالات، قد تكون لديهم فقط إمكانية الوصول إلى نفس المعلومات التي يتمتع بها مقدم خدمة الإنترنت الخاص بك.

ولكنهم لا يستطيعون رؤية أيّ محتوى مشفر، مثل كلمات المرور أو بيانات تسجيل الدخول، أو أيّ محتوى تصل إليه عبر موقع يستخدم بروتوكول HTTPS الذي زاد انتشاره بين المستخدمين. إذا كنت لا تزال قلقًا بشأن بياناتك الشخصية، فإن أفضل طريقة هي فحص التقييمات الموجودة على الإنترنت لسياسة الخصوصية الخاصة بالـ VPN. يمكنك أيضًا تثبيت الإضافة الرائعة “HTTPS Everywhere” لتعزيز الأمان أثناء تصفح الإنترنت.

مدى أمان استخدام الـ VPN

هل يمكن استخدام الـ VPN بشكل مجاني؟

هناك مجموعة هائلة من خدمات الـ VPN المتاحة حاليًا، بعضها مجاني بالكامل، وبعضها الآخر غير مجاني، وبعضها يستخدم نموذج فريميوم، وهي إستراتيجية تسعير لخدمة أو منتج تُقدَّم مجانًا، لكنها تطلب المال مقابل الوظائف أو المزايا احتكارية، التي لا تعرضها بالمجان. عمومًا يُعتبر استخدام خدمات الـ VPN بنموذج فريميوم أفضل خيار لديك، إذ أنها فسيحة وشاملة بما يكفي لتقديم خدمة مجانية محدودة بينما تقدم أيضًا نسخة مدفوعة بامتيازات أعلى، مما يضمن أنها لا تستخدم بياناتك لتمويل نفسها. ظهر العديد من مقدمي خدمات الـ VPN الموثوقة في العقد الأخير. ولكن لن نكذب عليك، إذا كنت تبحث عن أفضل خدمة VPN مجانية، فعليك باختيار Planet VPN المجاني، الذي يوفر سرعة لا مثيل لها، كما أنه متوافق مع جميع الأجهزة والمنصات. إننا نضمن لك الحياد في هذا الحكم!

ما هي خدمة VPN p2p؟

يعني الاختصار VPN p2p”” اتصال نظير إلى نظير آخر ضمن خدمة الـ VPN، وهو غير موجود بالمعنى الحرفي. ما يقصد به هو أن الـ VPN يستخدم هذا النوع من الاتصال للتورنت لتحميل وتبادل الملفات. بعض خدمات الـ VPN قد لا تسمح لك بتنزيل ملفات التورنت على شبكتها. بينما تُقدم خدمات أخرى اتصالًا ينتهي بعد ساعة أو ساعتين (وهو خيار غير صالح لتنزيل ملفات التورنت). أما خدمة Planet VPN المجانية التي أشرنا إليها فهي تدعم تمامًا التورنت واتصال الـ p2p.

قانونية استخدام الـ VPN

باستثناء الصين، حيث يحتكمون إلى جدار حماية فريد من نوعه، يُعتبر تثبيت واستخدام الـ VPN قانونيًا تمامًا. لا شك أن إخفاء هويتك والتمتع ببعض الخصوصية ليس جريمة بأيّ حال من الأحوال. الـ VPN في حد ذاته لا مشكل قانونيا في استعماله، بل يعتمد الأمر بشكل كامل على كيفية استخدامك له. إنه، في هذا السياق، يشبه إلى حد كبير تقنية التورنت.

المزايا العائدة من استخدام الـ VPN  

إذا وصلت إلى هنا، فمن المرجح أنكَ قد أدركتَ بالفعل مزايا استخدام الـ VPN، التي سنعيد ذكرها لك بشكل مختصر: التصفح الخفي، وإخفاء عنوان IP الخاص بك، والحماية من التجسس، والوصول إلى مواقع الويب دون قيود حظر جغرافية، وضمان أمان اتصالك على شبكات الواي فاي العامة، والكثير من الميزات الأخرى.

المزايا العائدة من استخدام الـ VPN  

كيفية استخدام الـ VPN

لا يوجد شيء أبسط من ذلك: ما عليك سوى القيام بتثبيته وتشغيله، وستتولى شبكة الـ VPN باقي المهمة! يرجى مراعاة أنه عادةً ما تستغرق بضع ثوانٍ لبدء الاتصال وإخفاء حركة مرور البيانات الخاصة بك. اعتمادًا على النظام الأساسي الذي تستخدمه، ستتلقى إشعارًا بمجرد تأمين الاتصال.

كيفية تعطيل الـ VPN؟

ببساطة، قم بالنقر على زر الإيقاف في التطبيق أو البرنامج. إذا كان الـ VPN الخاص بك مثبت كملحق للمتصفح، فإحدى الخيارات الأخرى هي الانتقال إلى صفحة إدارة الملحقات وتعطيله أو إزالته بالكامل.

كيفية تثبيت الـ VPN 

أضحى تعلم تثبيت الـ VPN أمرًا سهلاً للغاية مع التقدم التكنولوجي الحديث. ابدأ رحلتك عبر اختيار مقدم خدمة الـ VPN الذي يناسب احتياجاتك وقم بتثبيته على جهازك. يأتي الـ VPN في شكل برنامج، أو ملحق للمتصفح، أو تطبيق يمكنك تحميله. ستحتاج عادةً إنشاء حساب، ويمكنك استخدام عنوان بريد إلكتروني مؤقت إذا كنت ترغب في ذلك، ولكن في بعض الأحيان، قد لا تكون هذه الخطوة ضرورية. بعد هذه الخطوة، يمكنك تشغيله بكل بساطة. تقوم معظم الخدمات حاليًا بتحديد السيرفر الأقرب بشكل تلقائي لضمان سرعة الاتصال الأمثل. إذا كنت ترغب في الوصول إلى محتوى ما في بلد معين، يمكنك أيضًا اختيار البلد أو السيرفر يدويًا. 

ملحوظة: كيفية تغيير الـ VPN؟

 إذا كنت ترغب في البحث عن مقدم خدمة VPN مختلف، يمكنك ببساطة تثبيت VPN جديد تمامًا. ولكن من المرجح أنك تحاول تغيير الدولة أو السيرفر الذي تتصل به. تختلف الخطوات باختلاف البرنامج، ولكن عادةً ما يجب أن تعثر على قائمة بالدول أو السيرفرات في القائمة أو لوحة التحكم الخاصة بالـ VPN الذي تستعمله.

ما الذي يخفيه الـ VPN؟

يقوم الـ VPNبإخفاء عنوان الـ IP الخاص بك من خلال استبداله بعنوان جديد ويحجب نشاطك على الإنترنت عن مقدم خدمة الإنترنت التي تستعملها.

الـ VPN المزدوج: فهمه وفوائده

لعلك قد سمعت بهذا الأمر وتشعر بالحيرة بشأنه: إذن، ما هو الـ VPN المزدوج؟ أجد المصطلح لا يعبر عن فكرته بدقة، حيث يشير إلى استخدام اثنين من شبكات الـ VPN أو خدماتها، وهو وصف بعيد عن الصحة. يعني الـ VPN المزدوج أن حركة مرور البيانات الخاصة بك تمر عبر سيرفرين مختلفين، بدلاً من المرور عبر سيرفر واحد، وبالتالي يتم تشفيرها مرتين، مما يضيف طبقة ثانية تحفظ خصوصيتك وتخفي بياناتك. لذا، تحريًا للدقة، يجب أن يُطلق عليها “السيرفر المزدوج” أو “إعادة التوجيه المزدوج”. لقد تمّ استلهام هذه التقنية من تقنية TOR التي تمرر بياناتك عبر عدة سيرفرات مجهولة.

كيفية التحقق من عمل الـ VPN

هناك طريقتان مختلفتان للتحقق مما إذا كانت شبكة الـ VPN الخاصة بك تعمل بشكل سليم. الطريقة الأولى والواضحة هي كالآتي: افتح برنامج أو تطبيق الـ VPN وتحقق من أنه قيد التشغيل بالفعل. أما الطريقة الثانية فتتمثل في التحقق مما إذا كان عنوان الـIP الخاص بك قد تغير أم أن حركة مرور البيانات لا زالت قادمة من نفس موقعك. هناك العشرات من المواقع المختلفة التي يمكنك استخدامها للتحقق من عنوان الـ IP الخاص بك مثل whatismyipaddress.com.

ملحوظة: ننبهك بأنه من أجل ضمان أمانك وحفظ خصوصيتك، يُفضل دائمًا استخدام الـ VPN.

الـ VPN المزدوج: فهمه وفوائده

اختيار مقدم الـ VPN الأفضل والتمتع بالخصوصية

عسى أن يكون لديك الآن رؤية واضحة حول دور الـ VPN وكيفية عمله. الخطوة الأخيرة هي اختيار مقدم VPN تثق فيه. قم بالبحث، واطلع على التقييمات المستقلة، وتحقق من سياسة الخصوصية قبل اتخاذ القرار.

ملحوظة: كيفية إيقاف تشغيل الـ VPN؟

ببساطة، انتقل إلى الخدمة الخاصة بك (التطبيق، والبرنامج، والامتداد…) وأوقف عملها. إذا واجهت صعوبة في العثور على زر الخروج، ما عليك سوى إعادة تشغيل جهازك.

أبرز الأسئلة التي يطرحها الناس بشأن الـ VPN 

ما هو الـ VPN ولماذا أحتاج إليه؟

  • يمكن للـ VPN توجيه حركة مرور البيانات الخاصة بك إلى سيرفر يخفي هويتك وعنوان الـ IP الخاص بك على الإنترنت. كما أنه أحد أسهل الأدوات التي يمكن تثبيتها وضمان الخصوصية أثناء التصفح، والتخلص من المتتبعين، مثل المعلنين أو مقدمي خدمة الإنترنت، كما تمكنك هذه الخدمة من الوصول إلى المحتوى المحظور جغرافيًا في منطقتك.

هل يمكن تتبعي إذا كنت استخدمت الـ VPN؟

  • لن يتمكن المتتبع العادي، مثل المعلنين ومقدمي خدمات الإنترنت، وما إلى ذلك، من تتبعك عندما تستخدم الـ VPN. وبطبيعة الحال، كما هو الأمر مع أيّ تكنولوجيا في الوقت الحاضر، فإن الجهات الفاعلة القوية (مثل الحكومات أو الهاكرز) لديها طرق لاكتشاف هويتك إذا أرادت ذلك حقًا. ولكن بالنسبة للمستخدم العادي، يحفظ الـ VPN الخصوصية بشكل تام.

كيف أحصل على الـ VPN؟

  • إنه أمر بسيط كتثبيته! ببساطة اختر مقدمًا للخدمة، مثل Planet VPN المجاني، قم وبتثبيته وتشغيله!

ما الذي يعنيه الـ VPN؟

  • يعني الشبكة الافتراضية الخاصة، وهي وسيلة تمنحك اتصالًا خاصًا وآمنًا من خلال شبكة عامة كالإنترنت.