1. المقالات/
  2. فهم شامل للـ VPN/
  3. أنواع البروكسي ومميزاتها وكل ما يمكن معرفته حولها

أنواع البروكسي ومميزاتها وكل ما يمكن معرفته حولها

في البداية تتعرف السيرفرات على عنوان IP الخاص بالمستخدم وموقعه، وعلى أيّ معلومات تأتي من ذلك العنوان. يتمكن مقدمو خدمات الإنترنت من الوصول إلى هذه المعلومات واستخدامها لأغراض تجارية مثل حملات الإعلانات وإنشاء صيغة عن تواجد المستخدم على الإنترنت، ومن ثم يبيعون هذه المعلومات لشركات أكبر. وللأسف، في نهاية المطاف، هذا ليس حتى أكبر التهديدات على الإنترنت. بل التهديد الأكبر يأتي من جانب الهاكرز الذين يستطيعون، الوصول إلى بيانات المستخدم الشخصية لعدم أخذهم احترازات الأمان خلال استعمالهم للأنترنت. بالنسبة لك كمستخدم، إذا لم تستخدم أدوات خاصة لحماية بياناتك، يمكن بسهولة أن تصبح ضحية للهاكرز. إن البيانات الرئيسية التي يستهدفها الهاكرز هي بيانات بطاقتك المصرفية، وكلمات المرور، وأيّ شكل من أشكال بيانات اعتماد تسجيل الدخول يمكن أن يساعدهم في الوصول إلى المراسلات الشخصية في بريدك أو قنوات التواصل الاجتماعي.

أنواع البروكسي ومميزاتها وكل ما يمكن معرفته حولها

ما هو سيرفر البروكسي؟

البروكسي هو سيرفر يعمل كوسيط بين المستخدم والسيرفرات الافتراضية الأخرى. بهذه الطريقة، يتيح لك الوصول إلى المواقع بطريقة أكثر أمانًا. أثناء تنقل بياناتك عبر سيرفرات البروكسي، يمكنك حجبها من أيّ “أطراف ثالثة” قدر تضر بها، بما في ذلك مقدمي الخدمة عبر الإنترنت الذين قد يحجبون بعض المواقع ومحتواها في موقعك الجغرافي الخاص. عند تصفح الويب عبر سيرفرات البروكسي، يتيح لك ذلك تجاوز القيود وزيارة المواقع التي قد حجبها مقدم خدمة الإنترنت.

ما هو سيرفر البروكسي؟

كيفية استخدام سيرفر البروكسي

بفضل سيرفرات البروكسي، يتوفر لنا كمستخدمين للإنترنت فرصة لتصفح الويب دون أن يتعقب أحد تصفحنا ودون أن يتم مراقبة المعلومات الشخصية التي ندخلها عند التصفح. لن يتمكن مقدمو خدمات الإنترنت وأصحاب المواقع التجارية الكبيرة من تتبع أيّ حركات خاصة بك عبر الإنترنت، وبالتالي فإنّ هويتك على الإنترنت وبياناتك الشخصية ستكون آمنة تمامًا.

الصورة 2. يمكن لسيرفر البروكسي إتاحة تتبع بيانات المستخدمين

  • الاحتفاظ بالبيانات: عندما تزور نفس مواقع الويب بشكل متكرر، يتم إنشاء نسخ من زياراتك على سيرفر البروكسي وتخزينها. وبهذه الطريقة، عند إعادة زيارة أيّ موقع، تنخفض سرعة التحميل.
  • ضغط البيانات: تقوم آلة افتراضية بتحميل ملفات البيانات من الإنترنت، ويحصل المستخدم عليها بشكل مضغوط. وهذا يحمي حركة المرور الخارجية للبيانات.
  • التحكم في الاتصال: يمكن للمسؤول تقييد الاتصال ببعض المصادر بالنسبة للمستخدمين الآخرين. كما أن هذه الخيار يساعد في تصفية الإعلانات المزعجة وتجاوز البرمجيات الضارة.

كيفية استخدام سيرفر البروكسي

أنواع سيرفرات البروكسي

هناك 3 أنواع رئيسية من سيرفرات البروكسي: شفافة، ومجهولة، ومعكوسة. فيما يلي تفصيل شامل حول كل نوع من هذه السيرفرات وشرح للفروقات بينها.

  • سيرفر البروكسي الشفاف

لا يُغيِّر البروكسي الشفاف أيّ بيانات من بيانات المستخدم. بدلًا من ذلك، يقوم بمعالجة مرور البيانات الخاص بالبروتوكول الذي يقيم الاتصال – HTTP – بين المستخدم والسيرفر، ولا يخفي عنوان الـ IP الخاص بالمستخدم. يستخدم هذا النوع من البروكسي في معظم الأحيان من قبل مسؤولي النظام في المكاتب لتقييد وصول الموظفين إلى بعض مصادر الويب. أهم عيوب هذا النوع من البروكسي هو ضعف مستواه في تأمين البيانات.

  • سيرفر البروكسي المجهول

يُغيِّر سيرفر البروكسي المجهول عنوان الـ IP الخاص بالمستخدم. وبهذه الطريقة، يضمن له السرية عند تصفح الويب. لكنه يؤدي إلى حدوث تباطؤ في الاستجابة أثناء التصفح، مع ذلك، في نهاية المطاف، يقوم بتخزين تفاعلات المستخدم عبر الإنترنت بسرية تامة.

  • سيرفر البروكسي المعكوس

تقوم سيرفرات البروكسي المعكوسة بأخذ صفحات الويب بدلاً من المستخدم عبر جهاز أو أكثر. بعد ذلك، يتلقاها المستخدم وكأنها تأتي مباشرة من سيرفر البروكسي.

كيفية اختيار سيرفر البروكسي؟

لتحديد البروكسي المناسب، يجب عليك مراعاة رغباتك واحتياجاتك للسيرفرات المحددة. فيما يلي قائمة بالأشياء التي يجب أن تأخذها في اعتبارك عند اختيار سيرفر بروكسي ملائمٌ لاحتياجاتك الإلكترونية.

الصورة 3. عند انتقاء سيرفر البروكسي، من الضروري اختيار موقعه.

  • موقع السيرفر: يلعب موقع السيرفر في الواقع دورًا كبيرًا في فعالية سيرفرات البروكسي. بهذه الطريقة، عند تصفح الويب عبر هذه السيرفرات، سيكون عنوان الـ IP الافتراضي الخاص بك من البلد الذي يتواجد فيه سيرفر البروكسي وليس عنوانك الخاص.
  • لاحظ أن ليس جميع سيرفرات البروكسي متساوية في الفائدة: قد تنشأ قيود بسبب التقييدات الجغرافية على أنواع معينة من محتوى الويب. على سبيل المثال، معظم خدمات التورنت المجانية محظورة داخل الولايات المتحدة، ومع ذلك، إذا قمت بالبحث عنها من عنوان IP أوكراني أو روسي، على سبيل المثال، ستجدها متاحة بكل سهولة.
  • صوّب انتباهك نحو بيانات السيرفر: كلما زادت قيمة البينج، وهو الزمن المقضي لتوصيل البيانات والمعلومات بين طرفي أو جزئي مُوصّل، كلما كانت الطلبات من وإلى سيرفر البروكسي أبطأ. وذلك بالطبع سيؤثر على سرعة تحميل صفحات الويب وفعالية شبكتك بشكل عام.
  • قد يحيد عن العمل المرجو. يمكن التحقق من ذلك باستخدام خدمات مجانية عبر الإنترنت تساعدك في فحص حالة هذا السيرفر أو ذلك. تحلل هذه الخدمات السيرفر من حيث التوفر والنوع والبلد. ويمكنك اختبار البروكسيات الفردية ذات البنية السادسة من العناوين، التي تسمى اختصارًا بالـ IPv6.

طرق ضمان الأمن في العالم الإلكتروني

بجانب استخدام سيرفرات البروكسي، هناك العديد من تقنيات حماية البيانات الأخرى المتاحة لضمان أعلى مستويات الأمان لهويتك على الإنترنت. إحدى التقنيات الأكثر شيوعًا هي تقنية الـ VPN. بفضل استخدام تشفير البيانات ومجموعة من التدابير الأمنية الأخرى، يمكن للمستخدم تصفح الويب بأمان تام. تقوم كل من البروكسي وخدمات الـ VPN بحماية مستخدمي الإنترنت من الجهات الضارة مثل الهاكرز وبرامج التجسس التي قد تتواجد عند بعض مقدمي خدمات الإنترنت. لكل من هاتين التقنيتين مزاياها وعيوبها.

ما هو الفرق بين خدمة الـ VPN وسيرفر البروكسي

إنّ كلا التقنيتان مختلفان، فعلى على الرغم من أنّ كل منهما تستهدف حل مشاكل الأمان، إلا أن الـ VPN هو نوع من الشبكات الافتراضية، في حين تعد خدمات البروكسي بروتوكولًا تطبيقيًا. ولا يقتصر الأمر عند هذه النقطة، بل يتخذ مبدأ العمل مسلكًا مختلفًا في كل تقنية منهما، حيث يعمل الـ VPN على مستوى الشبكة: يتم إجراء الاتصال بدون وسيط. إن هذا أمر آمن ومريح في الاستعمال عند استخدام الشبكة الافتراضية، خاصةً عند الاتصال بشبكات الواي فاي العامة. أثناء اتصالك بالـ VPN، يتم تشفير بياناتك، ولا تتعرض معلوماتك الشخصية لأيّ تهديد. بفضل الـ VPN، لا يقتصر الأمر فقط على حماية بيانات المستخدمين، بل أيضًا يشمل حماية أجهزتهم من أيّ برمجيات فيروسية ضارة.

ما هو الفرق بين خدمة الـ VPN وسيرفر البروكسي

مزايا الاستخدام: سيرفر البروكسي والـ VPN

الفارق الرئيسي بين هاتين التقنيتين يكمن في مدى الأمان الذي توفرانه في ظروف مختلفة. يستطيع كل من الـ VPN وسيرفرات البروكسي إخفاء عناوين الـ IP الخاصة بالمستخدم وبياناته الشخصية. ولكن من خلال استخدام VPN، يمكن للمستخدم الاستفادة من مجموعة من التدابير الأمنية التي قد لا تكون متاحة عند استخدام سيرفرات البروكسي. لفهم أيهما أفضل للاستخدام، يجب مراعاة جميع مزايا وعيوب كل منهما.

الصورة 4. الميزة الرئيسية لسيرفر البروكسي هي درجة الأمان العالية

  • الخصوصية على الإنترنت

يحمي الـ VPN المعلومات الشخصية، مثل كلمات المرور للمواقع والأجهزة، من البرامج الضارة والهاكرز عبر تشفير جميع البيانات المرسلة. بينما لا يمكن لسيرفر البروكسي أن يضمن هذا المستوى العالي من الأمان ولا يمكنه دائمًا إخفاء تصفحك وكلمات المرور الخاصة بك على الإنترنت. ولذلك، يتميز استخدام الـ VPN على المدى الطويل عندما يتعلق الأمر بالأمان الإلكتروني.

  • سرعة معالجة الطلبات

لا يعزز الـ VPN سرعة التنزيل على المواقع. لذا يمكن أن يؤدي استخدامه، إلى بطء في اتصال الإنترنت يصل إلى 30%، اعتمادًا على نوع تشفير البيانات والبروتوكول الذي يقوم بنقلها. ولكن عند الاتصال بشبكة عامة، يُعتبر الـ VPN أفضل أداة من حيث الموثوقية لحماية المعلومات الشخصية. حيث لا يؤثر السيرفر الوسيط بشكل ضروري على سرعة الاتصال، وذلك بسبب غياب التشفير. مع ذلك، قد تتأثر سرعة معالجة الطلبات بسبب كثرة عدد المستخدمين الذين يستعملون نفس الشبكة الافتراضية في نفس الوقت.

  • الأمان على الإنترنت

يمتاز الـ VPN بتوفير خوارزمية لتشفير البيانات تصل إلى 256 بت، مما يصعب على الهاكرز اختراق مفتاح الوصول، ومعرفة معلومات المستخدم الشخصية. تستطيع السيرفرات أيضًا توفير درجة من الأمان عبر الإنترنت، ولكنها لن تكون قريبة من المستوى الذي يقدمه الـ VPN. النقطة الرئيسية هي أن إعدادات الـ VPN تتضمن خيار إخفاء عنوان الـ IP الخاص بالمستخدم من المواقع ومقدمي خدمة الإنترنت. إذا لم يكن هذا الخيار متاحًا، يُلزم توصيل VPN إضافي بمتصفحك لتعزيز مستوى أمانه.

ما الذي يجب عليك استخدامه، البروكسي أم الـ VPN؟

عندما تزور مواقع من جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يقوم مقدم الخدمة بمعالجة طلب التصفح خاصتك للحصول على حقوق معرفة المواقع المُزارة. في واقع الأمر، يتوقف الأمر عليك لتقرر ما إذا كنت تستطيع تصفح بعض صفحات الويب. بتعبير بسيط، يُعتبر سيرفر البروكسي نظامًا يقوم بتغيير نشاط المستخدم في المتصفح، مخفيًا الموقع الحقيقي الذي يزوره. أما اتصال الـ VPN فيوفر حماية إضافية أثناء الاتصال من خلال نقل البيانات بشكل مشفر.

لماذا يجب عليك النظر في استخدام سيرفرات البروكسي:

  • تصفية الطلبات: يمكن استخدام سيرفر البروكسي للوصول إلى المواقع المحظورة وتحديد قيود للمستخدمين الآخرين داخل شبكة سيرفرات البروكسي. 
  • حماية البيانات: إذا كنت تتصفح الإنترنت مباشرةً من عنوان الـ IP الأصلي، فإنك تترك بياناتك عرضة للهاكرز. وذلك يقلل من أمان جهاز الكمبيوتر الخاص بك أو أيّ جهاز آخر بمعدل يصل من ثلاث إلى أربع مرات.
  • سرية الاتصال بالشبكة: يمكن لسيرفر البروكسي إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك، وبذلك لن يعرف الموقع المستهدف مكانك الجغرافي الحقيقي.
  • معالجة الطلبات: بفضل التخزين المؤقت على سيرفرات البروكسي، ستستمتع بسرعات تصفح أفضل مقارنة بسرعات الـ VPN. تقلل جميع سيرفرات البروكسي من حركة مرور البيانات القادمة من خدمة الويب المستهدفة.

يقدم الـ VPN أيضًا كل ما يقدمه سيرفر البروكسي بالإضافة إلى تشفير حركة مرور بياناتك وتوفير قناة آمنة لنقل أيّ بيانات صادرة. عندما تكون متصلًا بـالـ VPN، فإنك بذلك تخفي موقعك الحقيقي وتحمي جميع بياناتك من أيّ أطراف قد تضرها.

ما الذي يجب عليك استخدامه، البروكسي أم الـ VPN؟

سيرفر البروكسي مقابل الـ VPN: اتخاذ الاختيار الصحيح لخصوصيتك وأمانك على الإنترنت

في ميدان حماية الخصوصية والأمان على الإنترنت، تلعب كلٌّ من سيرفرات البروكسي وخدمات الـ VPN دورًا جوهريًا، إلا أنهما يختصان بفروق مميزة. يعتبر فهم هذه الاختلافات أمرًا ضروريًا لاتخاذ الخيار الصائب لحماية أنشطتك على الإنترنت.

سيرفر البروكسي:

يعمل سيرفر البروكسي كوسيط بين جهازك وعالم الإنترنت. عندما تطلب صفحة أو مصدرًا للويب، يقوم بتوجيه الطلب نيابةً عنك، كما أنه يحجب عن عنوان الـ IP الخاص بك. تستخدم سيرفرات البروكسي في كثير من الأحيان للأغراض التالية:

    1- إخفاء الهوية: يمكنها إخفاء عنوان الـ IP الخاص بك، مما يصعب على المواقع تتبع أنشطتك على الإنترنت ومن ثم الوصول إلى هويتك.

   2- إمكانية الوصول إلى المحتوى: تساعدك سيرفرات البروكسي في الوصول إلى المحتوى المقيد جغرافيًا عن طريق توجيه حركة المرور عبر سيرفرات في نفس الموقع المطلوب.

   3- السرعة: يمكنها تقديم سرعات أفضل حيث لا تقوم بتشفير البيانات مثل خدمات الـ VPN التي قد يؤدي تشفيرها إلى إبطاء الاتصال.

 خدمة الـ VPN 

  يقوم الـ VPN بإنشاء نفق آمن ومشفر بين جهازك وسيرفر الـ VPN. يضمن هذا التشفير أن تظل حركة الإنترنت الخاصة بك خاصة وآمنة. معروفٌ عن خدمات الـ VPN السمات التالية:

    1- أمان محسّن: إن تشفير بياناتك من خلال الـ VPN يجعل من الصعب على أيّ طرف الثالث، بما في ذلك الهاكرز ومقدمي خدمة الإنترنت، معرفة أنشطتك على الإنترنت ومراقبتها.

    2- الإخفاء الكامل للهوية: يقوم بإخفاء عنوان الـ IP الخاص بك، هذا بالإضافة إلى تشفير بياناتك، مما يقدم مستوى أعلى من الخصوصية مقارنة بالسيرفرات.

 3- الحماية على شبكات الوايّ فايّ العامة: تعتبر خدمات الـ VPN ضرورية لحماية بياناتك عند استخدام شبكات الوايّ فايّ العامة، مما يمنع التهديدات الإلكترونية المحتملة.

الاختيار بين سيفر البروكسي والـ VPN يعتمد على احتياجاتك الخاصة. إذا كنت بحاجة إلى إخفاء الهوية بشكل أساسي والوصول إلى المحتوى الذي تريد بسهولة، ربما تكفيك سيرفرات البروكسي. لكن فيما يتعلق بدرجة الأمان العالية والخصوصية الكاملة والحماية، فإن الـ VPN هو الاختيار الأمثل لك.